عمران سعيد لـ«النواب»: لا تضيعوا فرصة منح الثقة للحكومة لعلها تنقذنا من الضياع

طالب عمران سعيد، أستاذ الإعلام في الجامعات الليبية، أعضاء مجلس النواب بعدم إضاعة فرصة منح الثقة للحكومة الليبية المقبلة برئاسة عبد الحميد الدبيبة.

وقال سعيد في منشور له عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: “النواب الكرام. لا تضيعوا فرصة منح الثقة للحكومة.. لعلها تنقذ ليبيا من الضياع”.

وكان النائب في البرلمان الليبي، إبراهيم الدرسي، قد أكد أن هناك 84 نائبًا وقعوا على منح الثقة للحكومة الليبية الجديدة، التي يترأسها عبد الحميد الدبيبة، والتي من المقرر عرضها على البرلمان لمنحها الثقة، قائلا في تصريحات له، عبر قناة «العربية الحدث»: “عدد توقيعات منح الثقة لحكومة الدبيبة داخل مجلس النواب سيتجاوز الـ100 نائب والمطلوب لمنح الثقة هو 90 صوتا بواقع 50+1 ووافق النواب على عقد جلسة منح الثقة في مدينة سرت”.

وأضاف “المبادرات السياسية جاءت بعد حرب طرابلس وتبعات تلك الحرب والتدخل التركي، وأيضا ظهور الولايات المتحدة الأمريكية على الساحة الليبية وحسم تلك المسألة بدعمهم للمبعوثة الأممية بالإنابة ستيفاني ويليامز، وهو ما دفع الأطراف الليبية للوصول لهذه التفاهمات، بعد مبادرة القاهرة”.

وتابع “هناك بعض البنود التي تحتاج لتطمينات من المجتمع المدني في الداخل الليبي، حول وجود الحكومة التنفيذية والمجلس الرئاسي ومؤسسات الدولة السيادية في العاصمة المؤقتة سرت، حيث نعلم جميعا ما يحدث في طرابلس الأيام الماضية وكان آخرها «محاولة اغتيال باشاغا»”.

واستطرد “الكل يتحدث عن أن حكومة الوحدة الوطنية تحتاج إلى مناخ ومكان تستطيع أن تتحرك فيه وتقدم خدماتها للشعب الليبي، فهذه آخر فرصة لليبيا والليبيون، لتعود ليبيا كما كانت سابقا من هدوء وتنتهي قصة الحروب والدماء والانقسام السياسي، فالجميع مستبشر بما يحدث الآن”.

واستكمل “حتى النواب الذين اجتمعوا في صبراتة كان عليهم ضغط من القضاة والمحامين والفنانين ورجال المجتمع المدني وحثهم على الذهاب إلى سرت وإعطاء ثقة لهذه الحكومة، لأنها تريد أن تساعد الشعب في الخروج من أزمته”.

مقالات ذات صلة