رمزي الرميح: تقديم الدبيبة أسماء حكومته للبرلمان التزام بالاتفاق السياسي

قال مستشار المنظمة الليبية للدراسات الاستراتيجية، رمزي الرميح، إن رئيس الحكومة وقع في خطأ قانوني متعلق بالنصوص التي اتفق عليها بين أعضاء ملتقى الحوار السياسي، وجرى اعتبار خارطة طريق معتمدة بمثابة القوانين.

وأضاف الرميح في تصريحات صحفية، رصدتها “الساعة 24″، أن المادة الرابعة في فقرتها الأولى تنص على أن يقدم رئيس الحكومة التركيبة الحكومية بأعضائها للبرلمان لنيل الثقة في مدة أقصاها 21 يوما.

واعتبر مستشار المنظمة الليبية للدراسات الاستراتيجية، أن هذا الرهان سيقود الأوضاع إلى أزمة أخرى يجب العدول عنها، والالتزام بتقديم قائمة الأسماء إلى البرلمان للسير في الإطار المنصوص عليه ضمن اتفاق ملتقى الحوار السياسي. 

وعلى صعيد متصل، قدم رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة، أمس الخميس، تصور تشكيلته الوزارية وهيكلة وبرامج حكومته إلى رئيس مجلس النواب عقيلة صالح، والتي ينتهي موعد تشكيلها اليوم الجمعة.

وقال الدبيبة في مؤتمر صحفي إن أسماء حكومته ستعلن في جلسة مجلس النواب المرتقبة لمنح الثقة للحكومة.

مقالات ذات صلة