“الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا”: نطالب السلطة الجديدة بالتحرك لكشف مصير مراسل الغد المختطف

أعربت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا عن شديد إدانتها واستنكارها حيال واقعة اختطاف الإعلامي زياد الورفلي، مراسل قناة الغد الإخبارية عقب انتهاء مؤتمر الإعلان عن حكومة الوحدة الوطنية في طرابلس مساء أول من أمس الخميس.

وطالبت اللجنة في بيان لها طالعته “الساعة 24″، المجلس الرئاسي وحكومة الوحدة الوطنية بالتدخل العاجل للكشف عن مصير الورفلي وبذل الجهود لمعرفة مصيره، والافراج الفوري عنه.

وحملت اللجنة الخاطفين وكذلك حكومة الوحدة الوطنية مسؤولية سلامة الورفلي وحياته.

وحثت اللجنة المجلس الرئاسي الجديد وحكومة الوحدة الوطنية على اتخاذ تدابير عاجلة وفعالة للحد من الخطر الذي يحدق بالفاعلين في العمل الإعلامي والصحفي.

وطالبت بسرعة التحرك العاجل لوقف هذه الممارسات والانتهاكات والجرائم التي ترتكب بحق الصحفيين والإعلاميين.

كما دعت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا بعثة الأمم المتحدة لضرورة التحرك العاجل لوقف هذه الممارسات والأفعال المشينة والخطيرة التي تستهدف الصحفيين والإعلاميين والمدونين وأصحاب الرأى والمدافعين عن الحقوق والحريات.

مقالات ذات صلة