نافو: ما تحتجزه مالطا مجرد ورق عملة مطبوع قيمته الفعلية لا تتجاوز 10 مليون دولار

 

قال الخبير المصرفي الليبي، عدنان نافو، إن الوصف المهني للأموال الليبية المحتجزة لديهم مالطا، أن ما حجزته مالطا هو ورق عملة مطبوع ولن يصبح عملة ليبية إلا بعد استلام المركزي له واتمام إجراءاته و إصداره وتسجيله كعملة بعد موافقة مجلس إدارة المركزي على ذلك.
أضاف الخبير المصرفي الليبي، أن القصد هو أن ما تحتجزه مالطا قيمته الفعلية إلى الآن هي قيمة طباعته التي لا تتجاوز العشرة مليون دولار وليست بالمليارات كما يظن البعض ، إلغاء الطباعة ومعاملته ورق مطبوع وتحميل مالطا قيمة تخزينه وعدم تسريبه ورفع قضية عليها والسلام.

مقالات ذات صلة