6 عضوات بلجنة الحوار يوقعن بيانا مشتركا لمطالبة البعثة الأممية بالكشف عن مزاعم الرشاوي

وقعت 6 عضوات بلجنة الحوار السياسي وهن،  سلوى فوزي الدغيلي ، سلطنة مسعود المسماري، وأم العز علي الفارسي ، آمال بوقعيقيص ، فاطمة الزهراء أحمد لنقي ، هاجر القايد ، بيانا مشتركا  يطالب البعثة الأممية بالكشف عن فحوى تقرير الخبراء بشأن مزاعم الرشاوى والفساد خلال الحوار .

وقالت العضوات في بيان مشترك : ” نحن العضوات ممن طالتهم تهم غير مسئولة بتلقى رشاوى وبيع ذمم ، نتقدم بطلب لمكتب بعثة الامم المتحدة بكشف كل ما جاء في تقرير الخبراء الذي قدم لمجلس الامن للرأي العام ” .

وتابع البيان ، بنشر التقرير لوضع حد للاشاعات التي تمس بالعملية السياسية برمتها و تطالهن شخصيا ؛ مع بعض الاعضاء الاخرين و بشكل ظالم وغير مسئول يطعن في نزاهتهن و شرفهن .

واستطرد البيان المشترك : ” مبتغى ما يحدث من إشاعات هو تشويهنا بشكل مجرد من القيم و الاخلاق من قبل اشخاص و صفحات تجردوا من كل الاصول و انتهكوا كل الحقوق و تجاوزوا كل الحدود للطعن فينا، و لن نقبل الا باتخاذ الاجراءات القانونية و القضائية ضدهم من قبلنا، وطالب البيان البعثة ” كمسئول ومتابع بحرص لهذا المسار السياسي المهم والذي يدفع باتجاه استقرار ليبيا وتوحيد مؤسساتها وإبعاد شبح الحرب والذهاب بها للاستحقاق الانتخابي البرلماني والرئاسي مع نهايات العام وحلول ذكرى استقلالها في ديسمبر 2021 “.

وطالبت الموقعات في البيان، بتخاذ الاجراءات اللازمة و القانونية لوضع حد للانتهاكات التي تجري بحق كل من شارك في تداعيات هذه المرحلة الخطيرة من تاريخ البلاد والتي تضع الليبيين علي مفرق طرق بين سلام وإستقرار أو حروب ودمار .

 

 

مقالات ذات صلة