الصغير: كان أولى بالأمم المتحدة تعليق جلسات الحوار والتحقيق في الرشاوى قبيل استئنافها

قال حسن الصغير وكيل وزارة الخارجية الأسبق، إنه كان من الأولى بالأمم المتحدة وبعثتها  تعليق جلسات الحوار والإسراع في تحقيقاتها  قبل استئناف جلسة الحوار التي تلت تلك الجريمة ، وطالبناهم  مبكراً بإبعاد المتورطين .

وتابع في تدوينة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، في تعليقة على قضية رشاوي أعضاء بلجنة الحوار، بعد انتهاء جولة تشكيل السلطة التنفيذية سيكون  لكشف الأسماء المتورطة  له تبعاته على مخرجات الكرادلة بغض النظر عن من فاز ، وخاصة إذا ما تأخر الكشف لما بعد نيل الحكومة الثقة ، فحينها يجب مراجعة المشاركات والتوصيات وحذف صوت كل من تورط بتلقي او بعرض رشوة ناهيك عن إبعاد الراشي .

وأضاف، مع العلم لا توجد آلية لاستخلاف قائمة مكان أخرى إذا ما ثبت تورط القائمة الفائزة، فهل سيقبل الليبيين  بمغامرة مِن ذات المجموعة  البريء منها والمتورط ؟؟ وهل في الوقت متسع لخوض جولات جديدة قبل الانتخابات  ؟؟.

مقالات ذات صلة