برنامج الأمم المتحدة الإنمائي يكشف تفاصيل مساعداته لليبيا

أصدر برنامج الأمم المتحدة الإنمائي لدي ليبيا، تفاصيل مساعداته عبر أحدث تقرير له صادر عن شهر فبراير الجاري، قائلا الشراكة هي جوهر كل ما يقوم به برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في ليبيا، يعمل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في ليبيا مع الحكومات المحلية والمؤسسات الوطنية ، ومنظمات المجتمع المدني (CSOs) ، والقطاع الخاص ، والمنظمات غير الحكومية الدولية والمحلية ، ووكالات الأمم المتحدة الأخرى ، والمؤسسات المالية الدولية ، والمجتمع الدولي لتجاوز مختلف القضايا الإنمائية والبيئات بهدف: دعم البلاد نحو الاستقرار والتعافي والصمود. إن مساعدة ليبيا على العودة إلى مسار التنمية تعني تقديم الدعم للجهات الفاعلة المحلية حتى يتمكنوا من إحداث التغييرات التي تحتاجها البلاد لتقديم الخدمات الأساسية في مجالات الصحة والتعليم والمياه والصرف الصحي ، على الرغم من تحديات العمل في منطقة متأثرة بالنزاع والقيود التي يفرضها جائحة COVID-19 ، فإن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي يعمل على أرض الواقع لضمان عدم تخلف أحد عن الركب عند العمل لتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وتابع تقرير الأمم المتحدة، الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي ، جيراردو نوتو ، يعمل في ليبيا مع كل هذه الجهات الفاعلة التي يمكن أن تجعل التغيير في البلاد حقيقة واقعة ، وتعزيز وسائل التنفيذ وتنشيط الشراكة من أجل التنمية المستدامة ، حيث يحدد الهدف 17 الأهداف العالمية، لا يمكن تحقيقه إلا إذا عملنا معًا، كجزء من جهوده لتعزيز الحكم الديمقراطي في ليبيا ، منذ عام 2018 ، يدعم برنامج الأمم المتحدة الإنمائي مع بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا (UNSMIL) المفوضية الوطنية العليا للانتخابات (HNEC) لتعزيز قدرتها على التخطيط والاستعداد للانتخابات.

وأضاف التقرير، وقع الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي ، نوتو ، والسفير الألماني ، أوكتا ، اتفاقية زادت ألمانيا بموجبها مساهمتها بمبلغ 400 ألف دولار أمريكي لدعم مشروع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي “تعزيز الانتخابات لشعب ليبيا” ، وجمع الأموال الإجمالية من ألمانيا للمشروع إلى 1،581،000 دولار، وجرت مراسم التوقيع في مقر المفوضية الوطنية العليا للانتخابات في طرابلس بحضور الدكتور عماد الصياح ، رئيس المفوضية

واستطرد التقرير، من خلال دعم اللجنة المركزية لانتخابات المجالس البلدية يساهم برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في التخطيط والتحضير وإجراء الانتخابات البلدية في جميع أنحاء ليبيا في الوقت المناسب. تم اختيار 38 مجلساً منذ عام 2018 ، كان آخرها في القره بولي ، حيث شهد الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في مراكز الاقتراع عزم المواطنين على بناء مؤسسات خاضعة للمساءلة.

في الوقت الحاضر ، تتمثل إحدى الأولويات الرئيسية لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في ليبيا في الاستمرار في خدمة الناس من خلال مساعدة الحكومات والمؤسسات الوطنية والمحلية على توفير الوصول إلى الخدمات الصحية والاستجابة لفيروس كوفيد -19 بشكل عاجل وفعال. قام الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي بتسليم معدات COVID-19 المكونة من 10 أجهزة تهوية لوحدة العناية المركزة إلى منظمة الصحة العالمية والتي ستوزع المعدات على ست بلديات في جميع أنحاء ليبيا بناءً على خطة توزيع متفق عليها مع وزارة الصحة وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي. يمثل هذا النشاط جهودًا مشتركة بين برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ومنظمة الصحة العالمية لتقديم الدعم للسلطات الليبية للاستجابة لـ COVID 19.

وأردف التقرير، جنبا إلى جنب مع مدير التعاون الدولي في وزارة التخطيط السيد عصام غاربا ، شارك الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي جيراردو نوتو في تسليم مستشفى علي عمر عسكر في طرابلس إلى السلطات المحلية بعد إعادة تأهيله، كما حضر الحفل رئيس بلدية قصر بن قشير و خالد عثمان ومحمد الصبية و وليد صابر. يقدم قسم النساء والولادة وقسم الطوارئ بالمستشفى خدمات لبلديات الصبية وسوق الخميس وقصر بن غشير وسيدي السيح والعزيزية والزهراء وغريان وترهونة، كما يستقبل قسم جراحة المخ والأعصاب المرضى من جميع أنحاء ليبيا حيث أنه المركز المتخصص الوحيد في البلاد، و سمحت إعادة تأهيل لمستشفى بتقديم خدمات طبية لأكثر من 10000 شخص سنويًا.

 

 

مقالات ذات صلة