ربيعة أبو راص: لم تعرض عليّ رشوة مقابل التصويت في “ملتقى الحوار”

نفت عضو مجلس النواب ربيعة أبو راص مشاهدتها أي نوع من أنواع الرشوة سواء على نفسها أو آخرين خلال فعاليات ملتقى الحوار السياسي بتونس في نوفمبر الماضي، مطالبة بالتحقيق للفصل في الموضوع. 

وقالت أبو راص في تدوينة على “فيسبوك”، رصدتها “الساعة 24″، إن التحقيق والمساءلة عنصر جوهري في مفهوم الحكم الديمقراطي الذي يقوم على التشاركية البناءة، ومن هذا المبدأ نتأسف لما ورد إلينا وتناقلته وسائل الإعلام المحلية والدولية بشأن تلقي بعض أعضاء ملتقى الحوار السياسي الليبي رشوة مقابل الإدلاء بأصواتهم.

وطالبت عضو ملتقى الحوار السياسي بتحقيق ومساءلة رسمية ومجتمعية موسعة تشمل جميع أعضاء ملتقى الحوار السياسي الليبي.

وأضافت : “أطالب رغم أنني لم أر أمامي أي صفقة من هذا النوع، ولم يتم عرضها على شخصي من أي طرف مشارك بالحوار، ومارست حقي في التصويت بكل شفافية“.

كما طالبت النائب العام و رئيس البرلمان ورئيس مجلس الدولة الاستشاري بمساءلة كل أعضاء ملتقى الحوار السياسي الليبي وخاصة أن جزءا من تركيبة المشاركين كانت نتاج الدوائر الانتخابية المتمثلة في المجلسين وتحت إشرافهم.

 

مقالات ذات صلة