يوسف الشريف: حاكموا «عقيله صالح»

طالب يوسف الشريف الكاتب ووزير الإعلام الأسبق، بضرورة محاكمة عقيله صالح، رئيس مجلس النواب الليبي، على خلفية عرقلة الأخير لجلسة منح الثقة للحكومة الجديدة، واستفراده بالسلطة التشريعية وحده دون مشاركة النواب، ومحاولته وضع العصي في دولاب الحكومة المنتخبة من ملتقى الحوار.

وقال الشريف، في منشور له، عبر حساب الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: “هذا ليس برلمانا. حاكموا عقيله صالح”.

وأمس السبت، هاجم النائب أبو بكر سعيد، عقيلة صالح رئيس مجلس النواب، من خلال تغريدة له على موقع “تويتر”، قائلا: “في ظل استمرار شروط عقيلة صالح ونائبيه ورفض البعثة الأممية لأي اجتماع لمنح الثقة للحكومة إلا برئاستهم، لا بديل إلا بالتوجه لملتقى الحوار السياسي، لنيل الثقة للحكومة الجديدة، وعندها يصبح مجلس النواب في مهب الريح وينتهي وجوده إلى الأبد”.

وأضاف “سعيد” في تغريدة أخرى: “لا يمكن لمن خسر سباق الرئاسة أن يكون حكما في جلسة منح الثقة لحكومة منافسيه، وفق قوله”.

بينما قالت عضو مجلس النواب عائشة الطبلقي: “إن عددا كبيرا من نواب المنطقة الغربية رافضون حضور الجلسة التي دعا إليها رئيس مجلس النواب عقيلة صالح من أجل منح الثقة لحكومة عبد الحميد الدبيبة”.

وأضافت: “هناك احتمال كبير أن تعقد الجلسة في مدينة غدامس برئاسة نائبي عقيلة، على أن يكون النصاب بحضور 120 نائبا؛ لاعتماد الحكومة أولا ثم يُختار رئيس جديد للمجلس”.

وكان المستشار عقيلة صالح، قد دعا مجلس النواب للانعقاد في الحادية عشرة صباح يوم 8 مارس المقبل في سرت لمناقشة منح الثقة لحكومة عبد الحميد الدبيبة، مشترطا لانعقاد مجلس النواب في سرت تأكيد لجنة “5+5” تأمينها.

مقالات ذات صلة