«التكبالي»: «الدبيبة» لن يستطيع تقديم شيء بسبب الميليشيات التي شرعنها السراج

قال عضو مجلس النواب، علي التكبالي، إن هناك خلافات حول تشكيلة الحكومة الجديدة، بسبب ضغوط المتأسلمين المؤدلجين، والمجتمع الدولي والميليشيات التي شرعنها رئيس حكومة الوفاق فايز السراج.

وأضاف «التكبالي»،  في تصريحات صحفية، أن “رئيس الحكومة الجديدة عبد الحميد الدبيبة، لن يستطيع تقديم شيء أمام هذه الضغوط”، لافتًا إلى أن “الميليشيات باتت تسيطر على الأمن في العاصمة طرابلس”.

وتابع؛ أن “كل ما يحيط بحكومة الوحدة الوطنية من جدل، هو سيناريو صُمم لكيلا تكون هناك حكومة مُشرعنة”، موضحًا أن “هذا السيناريو مفاده أن يذهب الدبيبة إلى لجنة ملتقى الحوار السياسي، بالتوازي مع محاولة المتأسلمين الحصول على الشرعية البرلمانية مع الشرعية التنفيذية”.

تجدر الإشارة إلى أن الناطق باسم مجلس النواب عبدالله بليحق، كان قد صرح أن “جلسة منح الثقة للحكومة ستعقد إما في سرت أو  طبرق في 8  مارس المقبل، وتم استكمال التشكيلة الحكومية وإبلاغ هيئة الرئاسة بتفاصيلها”.

مقالات ذات صلة