«العمامي»: تيار التشدد الديني يسعى لعدم التئام المجلس في جلسة مكتملة النصاب

قال الباحث في الشؤون السياسية الليبية محمد العمامي، إن “تيار التشدد الديني يسعى إلى عدم التئام المجلس في جلسة مكتملة النصاب، حتى تذهب مسألة منح الثقة للجنة الحوار السياسي التي يملك فيها الإخوان بالتحالف مع ممثلي المنطقة الغربية، أغلبية عدة واضحة”.

وأضاف «العمامي» في تصريحات صحفية، رصدتها «الساعة 24»، أن “تصريحات «الإخوان» محاولة لإقصاء مجلس النواب من عملية منح الثقة”.

وتابع؛ أن “التناقض صار السمة الغالبة، فبينما أعلنت قائمة من النواب، تتكون من 84 اسماً أنها تدعم تشكيل الحكومة، قبل الإعلان عن أسماء وزرائها وعددهم، خرج نائبان من القائمة وأعلنا عدم مشاركتهما وتوقيعهما، وهما إبراهيم الزغيد، وعز الدين قويرب”.

تجدر الإِشارة إلى أن «الدبيبة» اتهم شخصيات لم يسمها بمحاولة عرقلة تشكيل الحكومة، لكنه قال: “نطمئن كل الليبيين، بأننا مستمرون في تشكيل حكومة الوحدة الوطنية من أجل إنقاذ المواطن، وإنقاذ ما تبقى من الوطن”، وصرّح بأنه سيلجأ إلى الخيار الثاني، في إشارة إلى «ملتقى الحوار السياسي» في حال أخفق مجلس النواب في منحها الثقة.

 

مقالات ذات صلة