«دراه»: إزالة الألغام وترحيل المرتزقة تحسم آلية فتح الطريق الساحلي

ادعى الهادي دراه الناطق باسم ما تدعى عمليات “سرت الجفرة” التابعة للوفاق، إن فرق إزالة الألغام وصلت الآن إلى المنطقة الخطرة، وهي منطقة اشتباكات ملوثة، وتمتد من أبو قرين إلى الوشكة شرقًا.

وزعم دراه، في مداخلة مع قناة “ليبيا الأحرار” التي تبث من تركيا وتعد أحد أبواق الإخوان، أنهم وصلوا أيضًا إلى السواتر الترابية التي كانت تقيمها ما وصفها بـ”مليشيات حفتر”- القوات المسلحة العربية الليبية- بينها وبين قواتهم.

ولفت إلى أن العمل متواصل، وسيتم فتح الطريق الساحلي أمام المواطنين ورفع المعاناة عنهم، فور الانتهاء من إزالة الألغام وسحب من وصفهم بـ”المرتزقة”، حسب قوله.

ودعا “دراه” جميع المواطنين، إلى دعم فرق الهندسة العسكرية حتى تتمكن من إنهاء عملها بالسرعة المطلوبة وحرصًا على سلامة الفريق، بحسب ادعائه.

مقالات ذات صلة