مصادرنا: العرادي يقود «تحركا إخوانياً» لإلغاء قانون العفو العام وإرجاع «العزل السياسي»

كشفت مصادر مطلعة، عن مساعي الإخواني عبدالرزاق العرادي عضو ملتقى الحوار، مع مجموعة من مجلس الدولة الاستشاري من الإخوان المسلمين، لإثارة بعض البنود من اتفاق الصخيرات، ومنها البند 62 الذي ينص على أن تقوم رئاسة الوزراء بتشكيل لجنة من المختصين للنظر في القوانين والقرارات التي صدرت عن الجهات ذات الصلة في الفترة مابين 4 أغسطس 2014 وحتى إقرار اتفاق الصخيرات في 17 ديسمبر 2015، بهدف إيجاد حلول مناسبة من ضمن هذه القرارات هي قرار إلغاء قانون العزل السياسي وإصدار قانون العفو العام.

ضافت المصادر في تصريحات لـ”الساعة 24″ أن الإخوان يحاولون بهذه الطريقة، استعادة قانون العزل السياسي وإبطال قانون العفو العام، في محاولة منهم لإقصاء عناصر النظام السابق من خوض الانتخابات القادمة، وإبعاد أي منافسين لهم يشملهم هذين القانونين اللذين يعملان على إلغائهما.

مقالات ذات صلة