«الجدال»: اجزم أن جماعة الأخوان وراء تسريبات «رشوة ملتقى الحوار»

 

قال المحلل السياسي، المختار الجدال، تعقيباً على تقرير خبراء البعثة الأممية الذي أشارة إلى وجود رشاوى وفساد خلال ملتقى الحوار السياسي، إنه: “في الحقيقة التصديق من عدمه يتوقف على ما يصدر من النائب العام إذا حقق فعلا في الموضوع وكشف أسماء المتورطين دافعين وقابضين وحتى ذلك الوقت لا نستطيع الجزم بوقوع الجريمة “.

أضاف “الجدال”: “لكني أجزم بأن جماعة الإخوان وراء ذلك فهم مجبولين على تقديم الرشاوي وكشفها لضرب النسيج الاجتماعي وإتهام الوطنيين لأسقاطهم، ومن ثم التمكين،  مد اليد للرشوة، جريمة في القانون وكشفها فضيحة بقلاقل ومن سترها ستره الله يوم القيامة ومن أفشاها يصبح نشاز في المجتمع “.

وتابع “الجدال”: “مد اليد للرشوة، خاصة من نائب يدعي الوطنية زورا وبهتانا، وصدع رؤوسنا بدروس الشرف فضيحة وجريمة لا تسقط بالتقادم، مد اليد للرشوة ملعونة في الدين الذي ينظم العلاقة بين أفراد المجتمع، واللعنة ستبقى تطارد الملعون ما ظل حيا وربما إلى من يأتي بعده”.

 

وواصل المحلل السياسي: “عمر المختار حاول الطليان رشوته بمرتب مجزي فرفض وغضب، فقال له أحدهم درت يا عمر فرد عليهم أحلبها أنت، فحلبها وتمتع بالأموال والأراضي ولكن لم يعد يذكره أحد وسقط في مزبلة التاريخ، أما عمر المختار باق آبداً، بالمقابل هناك راشي قدم الرشوة ليتولى منصب يحقق به أحلام زائفة مقابل لعنات لا تتوقف ونهاية ملعونة في الدنيا والآخرة”.

مقالات ذات صلة