«القويري»: الأوكار المخابراتية الأجنبية في ليبيا أخطر من الوجود المسلح تحت غطاء إنساني وإعلامي

حذر عمر القويري، رئيس هيئة الإعلام والثقافة والآثار الأسبق بالحكومة الليبية، من القواعد الأجنبية في ليبيا، وقال إنها أخطر على الأمن القومي الليبي من الوجود الظاهر المسلح تحت غطاء وساتر العمل الانساني والاعلامي، وفق قوله.

أضاف “القويري” في تغريدة، اليوم الإثنين: “يجب أن نعي ونفهم أن القواعد الأجنبية في بلادنا لا تقتصر فقط على المباني والمقرات التي تتواجد فيها عناصر أجنبية مسلحة ومُعلنة,هناك أوكار ومخابيء مخابراتية يديرها ليبيون وغير ليبيين هي أخطر على الأمن القومي الليبي من الوجود الظاهر المسلح تحت غطاء وساتر العمل الانساني والاعلامي”.

مقالات ذات صلة