«أبو راص»: علينا التريث في منح «الدبيبة» الثقة حتى يحافظ في تشكيلته على حصة طرابلس

طالبت ربيعة أبو راص، عضو مجلس النواب “المنشق” بالتريث في منح الثقة للحكومة الجديدة إن لم تحمل في تشكيلتها معايير موضوعية تشجع، وخاصة بما يتعلق بطرابلس العاصمة والمدينة، وما يتعلق بملف الدفاع والخارجية، على حد قولها.

وقالت “ربيعة أبوراص” عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”:” لا أريد المغامرة بمصير العاصمة الذي يرتبط به مصير عدة مدن في إقليم طرابلس “الغرب الليبي” وفق خارطة الطريق، على حد ادعائها.

وزعمت أن التنازل من أجل القضية الوطنية يختلف عن التنازل من أجل أشخاص اندفاعنا نحو المشروع وتقديم التنازلات والجلوس مع أشخاص أجرموا في حقنا هذا لا يعني التفريط في مصير الجميع والتفريط في حق المتضررين وحق المنطقة والمدينة التي كانت مربعًا للمؤامرات الدولية والمحلية، على حد تعبيرها.

واستطردت:” لن نكرر خسارة الأرواح مجددًا مع أشخاص غير مسؤولين وغير حرصين على سلامة الكل والجزء، سندافع عن مدينتنا وعاصمتنا إلى أخر لحظة”.

وقالت:” قدمنا من أجل ليبيا والليبين الكثير وخاصة في ملتقى الحوار السياسي الليبي وأسقطنا كل المسلمات التي كانت تحول بيننا وبين توحيد البلاد في خارطة الطريق، كنا نعتقد أنها ستحقق العدالة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والأمنية للجميع”.

وتابعت:” قضية طرابلس ليست قضية أشخاص أو قبيلة أو عرق هي قضية ليبيا وسلامتها، فطرابلس عاصمة الليبين لن نقبل المساومة في حقها من أجل أي ترضية لا تراعي حقها المشروع في كيان الدولة الليبية”.

مقالات ذات صلة