«بويصير»: يطالب مجددا بوضع ليبيا تحت «الانتداب»

دعا محمد بويصير، المحلل السياسي الليبي، المقرب من «حكومة السراج»، والذي يعيش في الولايات المتحدة الأمريكية منذ عدة سنوات، إلى وضع ليبيا تحت الانتداب، معتبرًا ذلك حلا.

وقال «بويصير» الذي يؤيد بشدة الغزو التركي على ليبيا، في منشور له عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، “أي حكومة وأي دولة مع الرشوة وتنصيب الفاسدين والهمجية، الحل في الانتداب”.

وكان  «بويصير» قد دعا في تصريح سابق البعثة الأممية في ليبيا، إلى قيادة المرحلة الانتقالية في ليبيا لمدة عام ونصف إضافية، قائلاً: “بعد أن أثبتت النخبة الليبية أنها غير قادرة على تسيير الأمور  والخروج بالبلاد من الأزمة، أعتقد انه على الأمم المتحدة أن تقود المرحلة الانتقالية، وباعتبارها مرحلة انتقالية فعلاً، بمعايير وشروط حازمة تضمن عدم إعادة إنتاج الأزمة” وفق قوله.

وواصل «بويصير» : “هذه المرحلة التى تنحصر اغراضها على تحقيق الأمن وتنظيم حمل السلاح ورفع المعاناة على المواطن وتوحيد المؤسسات وتحقيق التوافق حول وثيقة دستورية والإعداد للانتخابات العامة خلال عام ونصف، لذلك لا بديل من أن تكون للبعثة رؤيتها وبرنامجها وأيضا أدوات العمل التى تضمن تنفيذها على الارض بعيداً عن تهافت وتزاحم النخبة الفاشلة” وفق تعبيره.

وفي سياق متصل، كان «بويصير» قد أكد أن “الليبيين الأن في حاجة إلى قيادة دولية تقودهم لإقامة الدولة”، وقال إن“ما يحدث الآن فى طرابلس دليل على احتياج الليبيين لقيادة دولية لإقامة الدولة”.

مقالات ذات صلة