فرقاطة ألمانية تنضم مجددا لمهمة «إيريني» في ليبيا

أكدت دولة ألمانيا، أنها تعتزم إرسال سفينة إلى البحر المتوسط في نهاية هذا الأسبوع لتنضم مجدداً إلى بعثة الاتحاد الأوروبي لمراقبة حظر الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة على ليبيا.

وقال متحدث باسم البحرية الألمانية في تصريح لوكالة الأنباء الألمانية: “إن نحو 220 جندياً سيكونون على متن الفرقاطة «برلين»، وسيقومون بمراقبة سفن الشحن المتجهة إلى ليبيا”.

يشار إلى أنه شارك نحو 250 جنديا ألمانيا في مهمة «إيريني» التابعة للاتحاد الأوروبي في الفترة من أغسطس حتى ديسمبر من العام الماضي.

وتأسست مهمة الاتحاد الأوروبي في مايو 2020، بهدف تحقيق الاستقرار في ليبيا التي مزقتها الحرب ودعم عملية السلام السياسي التي تقودها الأمم المتحدة، والحيلولة دون تهريب النفط.

مقالات ذات صلة