مسؤول سابق بالخارجية الأمريكية: مسألة “المرتزقة” تعرقل حل الأزمة الليبية

اعتبر مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأدنى السابق، ديفيد شينكر، اليوم الثلاثاء، أن الفرصة جيدة لإنهاء أزمة ليبيا، ولكن لا تزال مسألة المرتزقة والمقاتلين الأجانب تمنع التفاؤل في حلحلة الأزمة بشكل كامل.

وقال شينكر في لقاء عبر فضائية “العربية” الإخبارية: “باعتقادي أننا نشهد أفضل وضع في ليبيا منذ فترة طويلة جدا، ويعد بالكثير، إلى أنه مع ذلك من المبكر جدا أن نكون متفائلين”.

وأضاف المسؤول الأمريكي السابق: “فنحن أمام مأزق الميلشيات الأجنبية، وهذا برأيي أكبر التحديات التي يواجهها المجتمع الدولي”.

مقالات ذات صلة