النمسا تسلم ليبيا رأس تمثال يعود أصله للعصر الأنطوني والمفقود منذ 75عاماً

قالت وسائل إعلام موالية لحكومة الوفاق، إن مصلحة الآثار النمساوية، سلمت ليبيا رأس التمثال الرخامي للمرأة فاوستينا، الذي يعود أصله للعصر الأنطوني والمفقود منذ 75عاماً.

وكان رئيس مصلحة الآثار الليبية محمد الفلوس، قال منتصف العام الماضي،  إنه تم تسجيل ثلاثة مواقع ليبية جديدة ضمن القائمة المبدئية للتراث العالمي لدى منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة “اليونسكو”.

وأضاف «الفلوس»، في تصريحات صحفية، أن المواقع الثلاثة الجديدة التي سجلت ضمن القائمة المبدئية للتراث العالمي ب“اليونسكو”هي قرزة في بني وليد، وطلميثة بالمرج، إضافة إلى كهف هواء فطيح بمنطقة سوسة.

وأوضح أن تسجيل المواقع الجديدة مر بعدد من الإجراءات وجهود الخبراء المحليين على رأسهم الفريق الفني الذي جرى تشكيله بمصلحة الآثار الليبية الذي عمل خلال الأشهر الخمسة الماضية في ظل وجود مناطق تراثية ليبية عالمية أخرى مصنفة ضمن المواقع المعرضة للخطر.

مقالات ذات صلة