اخبار مميزة

بيت المال: نحتاج إلى ضمانات لفتح الطريق الساحلي وتسهيل انتقال النواب إلى سرت

قال آمر ما تدعى “غرفة عمليات سرت الجفرة” التابعة لحكومة الوفاق، إبراهيم بيت المال، إن المشاورات بين القادة العسكريين لإعادة افتتاح الطريق الساحلي مستمرة.
وأضاف بيت المال في تصريحات صحفية رصدتها “الساعة 24”: “لدينا رغبة لافتتاح الطريق لإفساح المجال أمام مجلس النواب لعقد جلسة منح الثقة (المقرر عقدها الاثنين المقبل)، ولكننا نطالب بضمانات وعدم شن أي هجوم على المنطقة”.
وكانت وسائل إعلام ليبية قالت إن اللجنة العسكرية المشتركة ستعلن عن فتح الطريق الساحلي لتسهيل عبور أعضاء مجلس النواب من المنطقة الغربية إلى سرت، من أجل حضور جلسة منح الثقة للحكومة الجديدة.
لكن عضو اللجنة العسكرية المشتركة، عن حكومة الوفاق، محمد الترجمان، قال إن تحديد موعد دقيق للانتهاء من عمليات الكشف عن الألغام صعب ويتوقف على مدى تلوث المنطقة المتبقية.
ورجح الترجمان في تصريحات صحفية، أمس الخميس، رصدتها “الساعة 24″، الانتهاء من أعمال الكشف عن الألغام في منتصف مارس الجاري، موضحا أنه تم الانتهاء من قرابة 80% من أعمال الكشف عن الألغام ومخلفات الحرب في المناطق المستهدفة بالطريق الساحلي.
وأضاف عضو اللجنة العسكرية المشتركة “5+5” أنهم تجاوزوا المناطق الخطيرة، باستثناء السواتر الترابية التي سيكشف عليها لاحقا بعد الانتهاء من 20% من المساحات المتبقية، موضحا أن حجم التلوث حال دون إتمام المهمة في الموعد.
وأشار إلى أن مخلفات الحرب التي تم تجميعها تزيد قليلا عن الكمية السابقة والتي تقدر بـ2 طن، على أن يتم تحديد موعد لإتلافها حال الانتهاء من عمليات الكشف عن الألغام.
الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى