«شلوف»: «ستيفاني» أجادت اختيار السلطة الجديدة بمعاييرها وعلينا تحمل وزرها

قال جمال شلوف، رئيس مؤسسة «سلفيوم» للأبحاث:” نشكر ستيفاني- المبعوثة الأممية بالإنابة سابقا في ليبيا ستيفاني ويليامز- فقد أجادت الاختيار بمعاييرها وعلينا الآن أن نحمل وزر جودة خياراتها، ولله الأمر من قبل ومن بعد” على حد تعبيره.

وأضاف شلوف، في منشور له، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»:” تعقد الأن في مقر الامم المتحدة في نيويورك جلسة إحاطة محدودة وخاصة من فريق خبراء لجنة العقوبات الخاصة بليبيا للدول الخمسة دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي بخصوص الملحق 13 السري لتقرير الخبراء عن الربع الأخير من العام 2020″.

وتابع:” يتضمن الملحق عرض لتفاصيل ونتائج التحقيقات التي أجرتها لجنة متابعة برلين بمشاركة بعثة الأمم المتحدة في ليبيا بخصوص واقعة دفع الرشوة من عدة مرشحين للسلطة التنفيذية إلى عدد من أعضاء ملتقى تونس (75 ستيفاني) ويتضمن شهادات من بعض أعضاء الملتقى الذين تمت محاولة رشوتهم”.

واستطرد:” نحن كشعب ليبي من يمكن أن ندين أو نلوم؟.. هل نلوم من يحاول دفع الرشى ليحصل على السلطة التنفيذية في ليبيا لأغراض بالتأكيد ليست مصلحة الوطن؟.. أم نلوم المرتشين الفاسدين من أعضاء الملتقى الذين يبيعون الوطن لمن يدفع لهم أكثر؟.. أم نلوم من اختار هولاء الفاسدين المرتشين ووصفهم بأنهم نخبة الليبيين ومكنهم من مزاد بيع الوطن وأعطاهم شرعية اختيار السلطة وحتى خارطة مصيرنا؟”، على حد تعبيره.

مقالات ذات صلة