«الرواف»: البرلمان لم يخدمنا والثني لم يقدم لنا شيئا وكنا نتحملهما لأجل الجيش

أكد الكاتب والمحلل السياسي، عبد العزيز الرواف، أن البرلمان لما يقدم أي خدمات لليبيين، كما أن حكومة الثني لم تفعل شيئا مميزا أيضا، مشيرا إلى أن الجميع كان يتحملهما من أجل الجيش الليبي.

وقال الرواف، في منشور له، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: “لا البرلمان خدمنا، ولا الثني دارلنا شيء مميز، كنا متحملينهم لأجل عيون الجيش، ومادام الجيش لم يعلن رفضه للحكومة الجديدة، معناها (على البركة)”.

وأضاف “حكومة وحده عرجاء. أفضل من عدة حكومات وأجسام، لا خير فيها سوى زيادة معاناة راقد الريح، على الأقل يكون فيه جسم واحد، إن فعل حسنا سنشكره، وإن أساء نعطوه على راسه وراس إللي خلفوه”.

وكان الرواف، قد أكد الأسبوع الماضي، أن وجود سلطة واحدة بفسادها أو صلاحها، أفضل من 3 أو 4 أجسام كلها فساد في فساد، قائلا: “رئاسة مجلس الدولة والنواب والوفاق، وحكومة الثني، وكثير ممن يدعون أنهم أحزاب، أو منظمات مدنية، وكذلك جماعات التيار المتأسلم، وقيادات المليشيات، اتفقوا رغم خلاف أهدافهم، على أن يكونوا ضد السلطة الجديدة”.

وتابع “هؤلاء لا يتصورون أنفسهم خارج المشهد، لذلك يريدون عرقلتها بكل الوسائل، لكي يستمرون في المشهد، ولا يهم وضع الوطن أو المواطن، لا أتوقع أن تكون السلطة الجديدة أفضل حالا منهم، لأنها أولا فترتها قصيرة، ثانيا تركت لها هذه الأجسام كما هائلا من المشاكل، لكن على الأقل تكون هناك سلطة واحدة بفسادها وصلاحها، أفضل من 3 أو 4 أجسام كلها فساد في فساد”.

مقالات ذات صلة