«الماوي»: إنقاذ الأجيال الراهنة والقادمة يتوقف على ارتفاع أصوت الشعب بالمعارضة والمطالبة بالمحاسبة

أكد المحامي عصام الماوي، رئيس المجلس الأعلى للحريات وحقوق الإنسان سابقا، أنه بات واضحا للجميع فساد وضعف الطبقة السياسية الموجودة الآن.

وقال الماوي، في منشور له عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: “الذي بات واضحاً للجميع هو فساد وضعف الطبقة السياسية الموجودة الآن – سواء تلك المحسوبة على فبراير أو سبتمبر – فقد بينت التجربة أنها لا تمتلك لا القدرة ولا الإرادة للماضي في مشروع بناء  الدولة كإطار وطني يجمع الاختلافات والتنوع وتحفظ مصالح الناس وتنظم علاقاتهم”.

وأضاف “نحن اليوم نسير على خطى ونهج ما حصل في بعض الدول العربية، وهو تغول الطبقة الفاسدة وتمكنها من مقاليد السلطة والاستئثار بها لعقود من الزمن”.

وتابع “إيقاف هذا الأمر مبكراً أصبح ضرورة لا مفر منها، وذلك من أجل انقاذ الأجيال الراهنة و القادمة وانتشال مصير أمه ووطن يدمر ويفتت عمداً، وهذا لن يتم ما لم ترتفع أصوت الشعب بالمعارضة والمطالبة بالمحاسبة وبناء حركة سياسية وطنية – تجمع المؤمنين بليبيتهم من كل الأطراف -، تتبنى خيار المواجهة و مستعدة لخوض نضال طويل في مواجهة قوى الجهل و الفساد”.

مقالات ذات صلة