«إيطاليا»: مستعدون للتعاون مع السلطة الجديدة في ليبيا

رحبت إيطاليا بكثير من الإرتياح بنتيجة التصويت في الجلسة العامة لمجلس النواب، المنعقد في مدينة سرت منذ يوم 8 مارس، والذي بتاريخ اليوم 10 مارس أعطى الثقة لحكومة الوحدة الوطنية بقيادة رئيس الوزراء عبد الحميد الدبيبة.

أضاف بيان لـ”الخارجية الإيطالية”: “هذه تعتبر نتيجة مهمة ومشجعة لعملية العودة إلى الوضع الطبيعي في البلاد وهي تفتح الطريق لإنتقال مؤسسي فعال بإتجاه وحدة ليبيا. فبعد عقد من الصراع، أظهر الليبيون إرادة عظيمة وتصميمًا قوياً للتغلب على الخلافات من خلال الحوار. فالغالبية العظمى التي منح بها البرلمان الليبي الثقة لحكومة الوحدة الوطنية لدليل إضافي على هذا الإحساس المتجدد بالوحدة”.

وتابع: “لقد كان يبدو تحقيق هذه الأهداف صعباً إلى حين بضعة أشهر مضت، ولهذا السبب فإن إيطاليا تشكر وتؤكد على تقديرها الصادق للجهود الدؤوبة للأمم المتحدة وللمبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة يان كوبيس من أجل السلام والإستقرار في ليبيا”.

وواصل: “متابعة لمسيرة العلاقات التاريخية العميقة والصداقة التي توحد بلدينا، فإيطاليا ستظل إلى جانب الشعب الليبي ومستعدة للتعاون مع السلطة التنفيذية الموحدة والمؤقتة ولدعمها، في نفس خط المسار الذي حددته عملية برلين، في المراحل القادمة من الإنتقال المؤسسي وفي السعي لتحقيق بعض الأهداف ذات الأولوية، كإجراء الانتخابات في 24 ديسمبر 2021 والتنفيذ الحقيقي لإتفاقية وقف إطلاق النار، بدءًا بالانسحاب الكامل لجميع المقاتلين والمرتزقة الأجانب من البلاد، إطلاق عملية المصالحة الوطنية وتوفير الخدمات الأساسية للشعب الليبي”.

مقالات ذات صلة