«الصغير»: هل أحال شكشك السراج وباشاغا للنائب العام أم محصورة على فزان وبني وليد؟

تساءل حسن الصغير، وكيل وزارة الخارجية الأسبق بالحكومة الليبية:” هل أحال شكشك المخالفين للنائب العام بما فيهم السراج وباشاغا؟، فالنائب العام لا يتحرك من تلقاء نفسه في هذه المخالفات والجرائم، أم أن الإحالة على النائب العام محصورة فقط للمسؤولين من فزان وبني وليد”.

وأضاف الصغير، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”:” خالد شكشك يوظف التقارير سياسيا، مثلا عام 2014 ، كشف تقرير قبيل انعقاد جلسة للمؤتمر الوطني لاعتماد مخرجات لجنة فبراير وإقالة زيدان، الآن يعيد ذات الحكاية”.

وتابع:” اعتقد أن أعضاء ديوان المحاسبة ليسوا سعداء ولن تثمر جهودهم شيئاً مع هذا التوظيف المتعمد من شكشك للديوان”.

وأفرج ديوان المحاسبة عن تقرير عام 2019 المحجوب، وذلك بعد يوم من نيل حكومة الوحدة الوطنية برئاسة عبد الحميد الدبيبة الثقة من مجلس النواب.

وتضمّن التقرير وقائع فساد ومخالفات كبيرة في وزارة الداخلية بحكومة الوفاق، من بينها رصد الديوان قفزا في نفقات ديوان الوزارة بنسبة 267% بزيادة 2.4 مليار ما بين عامي 2016 إلى 2019.

وذكر التقرير أن الوزارة لم تتوخ الدقة في ولا الأساليب العلمية في إعداد ميزانيتها التقديرية وكثيرًا ما يتم الصرف بالتجاوز وأبرمت عقودا دون الرجوع للمراقب المالي.

مقالات ذات صلة