اخبار مميزة

لقاء تركي مصري مرتقب في القاهرة.. وسحب قوات أردوغان من ليبيا على جدول الأعمال

كشفت قناة العربية الإخبارية عن اشتراط مصر على تركيا سحب قواتها من ليبيا، لإعادة العلاقات بين القاهرة وأنقرة.
ونقلت قناة العربية الإخبارية، عن مصادر لم تفصح عنها، أن هناك ترتيبات لعقد أول لقاء مصري تركي يضم مسؤولين أمنيين ودبلوماسيين، في القاهرة.
وكشفت القناة الإخبارية، في تغريدات على “تويتر”، رصدتها “الساعة 24″، أن القاهرة وأنقرة وضعتا قائمة بنود الاجتماع وملف الإخوان ضمن المناقشات، التي ستضع أولوية للقضايا الإقليمية .
وأكدت “العربية”، أن مصر اشترطت لاستئناف المفاوضات وقف أنقرة لتصعيدها في المتوسط، بعدما طلبت تركيا اجتماعا لرئيسي الاستخبارات لبحث القضايا العالقة.
وأشارت القناة الإخبارية إلى أن اتصالات هاتفية بين مسؤولين في القاهرة وأنقرة تمت خلال الساعات الماضية، ناقشت ملفات من بينها ليبيا وسوريا، واشترط خلالها الجانب المصري سحب تركيا قواتها من ليبيا.
وقبل ساعات، غازل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مصر لإعادة العلاقات التي انقطعت قبل سنوات، بسبب تطاول أردوغان نفسه على السلطة المصرية وإيوائه عناصر وقيادات جماعة الإخوان الهاربة من أحكام قضائية.
وقال أردوغان في تصريحات صحفية اليوم الجمعة، إن التعاون الاقتصادي والدبلوماسي والاستخباراتي مع مصر، ولا وجود لأي مشكلات في ذلك.
وجاءت تصريحات أردوغان عقب إعلان وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو، اليوم الجمعة، أن تركيا ومصر استأنفتا “الاتصالات الدبلوماسية”.
وقال تشاوش أوغلو إن “اتصالات على المستوى الدبلوماسي بدأت مع مصر” كما نقلت عنه وكالة أنباء الاناضول التركية الرسمية، مضيفاً “بدأنا اتصالاتنا مع مصر على الصعيد الدبلوماسي”.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى