مجلس إقليم فزان: على الدبيبة إيجاد فرصة حقيقية لتحقيق المصالحة واستعادة الدولة

قال مجلس إقليم فزان، إنه يرحب بحصول حكومة الوحدة الوطنية برئاسة عبدالحميد الدبيبة على ثقة مجلس النواب خلال الجلسة التي عقدت الأربعاء الماضي، بقاعة “واقادوقو” في سرت.

وأصدر المجلس بيانا، شدد فيه على أن الوصول إلى هذه الحكومة الموحدة يمثل فرصة حقيقية للشروع في العمل من أجل المصالحة واستعادة الدولة وخوض معركة التنمية والاستقرار.

وطالب مجلس إقليم فزان، حكومة الوحدة الوطنية بإنقاذ الليبيين من خطر الموت بسبب كورونا الذي يواصل تفشيه في البلاد لاسيما في إقليم فزان المهمش.

وناشد البيان، الحكومة إلى تعزيز وقف إطلاق النار وحراسة الحدود ودعم المصالحة الوطنية في كافة أرجاء البلاد، إضافةً إلى توحيد المؤسسات واعتماد اللامركزية وترسيخ الحكم المحلي، واتخاذ كل ما من شأنه ضمان إجراء الانتخابات في موعدها المحدد.

وكانت حكومة عبد الحميد الدبيبة قد نالت ثقة مجلس النواب، بـ 132 صوتًا، الأربعاء الماضي، وخلال كلمته عقب منح حكومته الثقة، شكر «الدبيبة» أعضاء مجلس النواب، كما هنأ أهالي سرت في جهودهم لإنهاء الإنقسام.

وقال «الدبيبة»: “لا مركزية للدولة ولا مركزية للأقاليم وقوة الدولة من خلال الحكم المحلي الفعال”، وشدد على أن “الحرب لا يمكن أن تتكرر مرة ثانية ولا يمكن أن نقتل بعضنا مرة أخرى”.

وتعهد «الدبيبة» أمام النواب قائلًا: “سأعمل بكل جهد على دعم المجلس الرئاسي ومفوضية الانتخابات ولا مركزية للدولة ولا للأقاليم “.

مقالات ذات صلة