“الدبيبة”: الكمامات ستفرض إجباريا .. وضحايا كورونا “شهداء”

كشف عبد الحميد الدبيبة رئيس حكومة الوحدة الوطنية، عن تفاصيل ورؤية حكومته لمواجهة وباء كورونا، خلال كلمة له بالمؤتمر الوطني حول جائحة كورونا الذى نظمه المركز الوطني لمكافحة الأمراض بفندق ريكسوس بطرابلس، صباح اليوم.

وقال الدبيبة في كلمته: ” وعد مني لابد من توفير لقاح كورونا بأسرع وقت وبأي ثمن، لأننا تأخرنا كثيرا فى توفيره وبالنسبة لحكومتنا أولي أولوياتنا توفير اللقاح والقضاء عليه وتوسيعه وإعطاه للناس، وعن طريقة توزيع اللقاح حال توفيره، فسوف يتم توزيعه بدون استثناء لجميع الليبيين والمقيمين وحتي الذين يقيمون إقامة غير شرعية فسيتم توفيره للجميع سواسية”.

وتابع،  اليوم هو مؤتمر وطني يخاطب أهلنا ومواطنينا، الذين هم في الشوارع والمصانع والحقول والأسواق والخطاب لابد أن يكون واضح جليا، الشعب مستاء جدا  من الإجراءات التي اتخذت تجاه كورونا لم نفعل شيئا لمواجهة الوباء وأنا أولهم، الجهود كثيرة والنتائج صفر وصرفنا مبالغ ضخمة جدا ولازلنا في المستوى المناسب ولكن لابد من بذل مجهود أكثر وأكثر، متابعا الشركات العارضة تجارية واللقاح لم يصلنا بعد.

واستطرد، اليوم ليست احتفالية، نحن لم نفعل شئيا في مقاومة هذا الوباء، واليوم لابد أن نفكر بطريقة مختلفة لمكافحته، وبدءا من اليوم لابد من إطلاق حملة جديدة لمواجهة الوباء تراعي خلالها أخطاء الماضى، و فرض الكمامات سيكون إجباريا وهو أقل ما يمكن فعله في حملة جديدة لمواجهة كورونا لمراجعة الأخطاء السابقة، فلابد من التفكير بشكل مختلف.

وأردف رئيس الحكومة الوطنية الجديدة،  ضحايا كورونا سنعتبرهم شهداء ولن نفرق بينهم وبين شهداء الدفاع عن الوطن، ونأمل من كل الأطياف والهيئات التعامل مع  وباء كورونا وأسر ضحاياه بشكل خاص، فأنا لا أفرق بين شهداء الوطن وشهداء كورونا.

 

 

مقالات ذات صلة