«عمر السويحلي» لـ«باشاغا»: أين الـ3 مليارات التي استوليت عليها تحت بند الطواريء؟

دخل الناشط المصراتي، عمر السويحلي، على خط أزمة فتحي باشاغا وزير داخلية الوفاق مع خالد شكشك رئيس ديوان المحاسبة، لدى قيام الأخير بنشر تقرير الديوان عن عام 2019 متضمناً شبهات فساد لدى «داخلية باشاغا».

كتب «السويحلي» على حسابه بـ”فيسبوك”: “السيد وزير داخلية الحكومة المنصرمة قبل أن ترحل نريد أن توضح لنا الآتي: سألتك لجنة الحوار الـ75 كمرشح لرئاسة الوزراء أمام الأمم المتحدة عن ثلاث مليارات استوليت عليها من ميزانية الدولة تحت بند الطوارىء أين أنفقت هذا المال و كيف تصرفت فيه؟، ففوجئت أنت بالسؤال و ارتبكت ثم قُلت إني أنفقتها على المرتبات و رد عليك أحدهم إن هذا لا يجوز لأن للمرتبات بند خاص بها تتولى وزارة المالية بصرف مرتبات الدولة بما في ذلك مرتبات وزارة الداخلية”.

أضاف “السويحلي” مخاطباً “باشاغا”: “من أين إذًا سددت سيارت موكبك و حرسك و صفقة BMW سيارات و ومطوات و صفقة الهونداي.. اقلعت طائرة من مطار مصراته محملة بحقائب دبلوماسية تحتوي على نقدية من الدولارات قيل أنك أنت وراء هذه العملية هل لك ان تشرح ملابسات ذلك و أسباب لماذا أُحضر هذا المال إلى تونس أثناء اجتماعات لجنة الحوار 75 ؟ و كيف أُنفق؟.. أنا كالمواطن أتسائل و لا أتهم ( ما ذكرته معلومات متداولة و الله أعلم بحقيقتها )”.

مقالات ذات صلة