اخبار مميزة

«البيوضي»: خطاب المنفي يقطع الطريق أمام المتربصين.. ويتماشى مع الاتفاقيات الدولية

قال الناشط السياسي من مصراتة سليمان البيوضي، إن كلمة الرئيس محمد المنفي اليوم هي خطاب وطني مسؤول وتستجيب لكثير من الآمال المعقودة، والتزام مهم بمتطلبات المرحلة الدقيقة من تاريخ البلاد، وهي لغة حازمة في اتجاه استعادة البلد لإرادته، ومتماشية تماما مع اتفاقيات المجتمع الدولي وتفاهماته.
وأضاف البيوضي، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” إن تأكيد المنفي على الانتخابات تقطع الطريق أمام المتربصين الساعيين لوضع العصى في الدواليب.
واشار إلى كلمة المنفي احتوت على رسائل مهمة للداخل والخارج وتتناغم بشكل مذهل مع كل ما قاله رئيس حكومة الوحدة الوطنية، حتى الآن نحن أمام فريق عمل يؤكد في كل مرة أنه يستمع لنبض الشارع ويتعاطى مع مقتضيات المرحلة.
وتابع:” بعد حلف اليمين الدستوري والقانوني وخلال 100 اليوم الأولى سيكون بالإمكان تقييم كل هذا الخطب الوطنية مع العمل الميداني، التفاؤل سيد الموقف وجازما أقول أن تحقيق الحد الأدنى من الخدمات سيكون واقعا ملموسا بعد 100 يوم “.
وقال الدكتور محمد المنفي، رئيس المجلس الرئاسي المنتخب، إنه يهنئ الشعب الليبي بمنح مجلس النواب الموقر الثقة لحكومة الوحدة الوطنية في جلسة تاريخية بعد طول انقسام.
وتوجه المنفي، في كلمة وجهها مساء اليوم الجمعة إلى الشعب الليبي، بخالص الاحترام والتقدير وبالغ الاعتزاز والامتنان على كل ما بذله الليبيين طيلة السنوات الماضية من تضحيات جسامٍ واقفين في وجه المحن مُتجملين بالصبر رغم ضنك العيش وضِيقه، إيماناً منهم بضرورة بناء الدولة وحفاظاً على وحدتهم الوطنيــــة ووفاءً لدماء شهدائهـم الأبرار، مُتطلعين لغدٍ أفضل رغم كـــل الصعوبات التي تواجه الوطن.
وتابع رئيس المجلس الرئاسي:” أقف أمام تضحياتكم وكفاحكم بكل إجلالٍ وإكبار لأُعاهدكم ببذل كل الجهود الممكنة من أجل طي صفحات الماضي المؤلمة والانطلاق في مسيرة السلام لاستكمال بناء دولتنا الديمقراطية، دولة تُحفظ فيها الحقوق والحريات وتُصان من خلالها كرامة المواطن ويسمو فيها القانون عما سواه”.
وأضاف المنفي، في كلمته:” في ظل المهام الموكلة إلينا سنعمل على تعزيز السلم واستدامته وإفساح المجال لدعم مسار 5+5 العسكري بُغية توحيد المؤسسة العسكرية على أُسسٍ مهنية وعقيدة وطنية خالصة”.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى