«العباني»: مجلس الدولة أصبح في خبر كان بعد نفاذ «اتفاق جنيف»

قال الدكتور محمد العباني، عضو مجلس النواب، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” إن ما يسمى بالمجلس الأعلى للدولة أصبح في خبر كان بعد نفاذ اتفاق جنيف، وانقضاء اتفاق الصخيرات”.

وكان خالد المشري، رئيس مجلس الدولة الاستشاري، قد هنأ رئيس حكومة الوحدة الوطنية والمجلس الرئاسي الجديد بعد منحه الثقة، في بيان مقتضب ومتأخر قال فيه: “نثمن دور رئيس المجلس الرئاسي الحالي فائز السراج الذي أبدى استعداده لتسليم مهامه، واحترامه مبدأ التداول السلمي على السلطة بشكل حضاري”، فيما عبر بعض أعضائه عن رفضهم واستغرابهم لمنح الثقة لحكومة الدبيبة، حيث اعترض عضو المجلس الاستشاري للدولة ناجي مختار على منح الثقة للحكومة، معتبرا أن إجاباتها على الأسئلة في جلسة منح الثقة بمجلس النواب غير واضحة.

وقال مختار، في لقاء له على قناة العربية الحدث، إنه غير مقتنع بجلسة منح الثقة للحكومة من الأصل والتي دارت خلالها مناقشات ولم تكن إجابات الحكومة واضحة خاصة حول الملف العسكري الذى احتفظ به رئيس الحكومة بملف وزارة الدفاع وكذلك ملف المصالحة الوطنية لم يكن واضحا أيضا.

وأضاف مختار:” والترتيبات الأمنية التي أشار إليها الاتحاد الأوروبي والتي هي من أهم مهام هذه الحكومة، فالأسئلة فى مجلس النواب كانت إجاباتها غير واضحة لذا استغربت من منح الثقة أصلا لهذه الحكومة دون الإجابات”، مشيرا إلى الاشتباكات التي حدثت في طرابلس قبل يومين قائلا:” الاشتباكات قد تكون لها دلاله عكسية لا يمكن أن نفهم منها الموافق على التسليم من عدمه، لكن التسلم يشترط بأداء هذه الحكومة اليمين الدستورية والتي الآن بها تغير مكان القسم ، فكان يفترض أن يكون فى مدينة بنغازي، لذا فهناك خلافات حقيقية فهي شريك حقيقي و مركز من مراكز القوة، لذا تغير مكان القسم يؤكد ذلك وجود خلافات حقيقة”.

ونالت حكومة الوحدة الوطنية برئاسة عبد الحميد الدبيبة ثقة مجلس النواب بتصويت 132 نائبا، خلال الجلسة التي عقدت لليوم الثالث على التوالي بمدينة سرت، الأربعاء الماضي، للنظر في هذا الأمر.

مقالات ذات صلة