بروتوكول تعاون بين غرفة التجارة بالمنيا المصرية ومدينة درنة

وقعت غرفة المنيا التجارية، بروتوكول تعاون مع الغرفة التجارية والصناعة والزراعية بمدينة درنة الليبية اليوم الأحد، بهدف تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين على الصعيد الاقتصادي وإزالة المعوقات التي تواجه زيادة التبادل التجاري بين مصر وليبيا.

ويزور مصر حاليا وفد رجال الأعمال الليبي برئاسة إبراهيم الجراري رئيس الغرفة الاقتصادية الليبية المصرية وحسن سليمان الديباني رئيس غرفة تجارة وصناعة درنة.

وقال أيمن الأفندي رئيس لجنة العلاقات الخارجية وعضو مجلس إدارة غرفة المنيا التجارية، إن إتفاقية التعاون تنص على العمل على تنظيم المعارض والأسواق التجارية تحت إشراف غرفة المنيا ودرنة بما يتيح لأعضاء الغرف من رجال الأعمال الوقوف على المستجدات الاقتصادية بين البلدين، فضلًا عن تبادل النشرات والمعلومات الاقتصادية والاحصائيات التجارية بين الجانبين.

وأضاف أن الاتفاقية تتضمن توضيح للفرص الاستثمارية بمحافظة المنيا، حيث تم الاتفاق على ترتيب جولة ميدانية للمستثمرين ورجال الأعمال الليببن للتعرف على صناعة الرخام والجرانيت المصرية، وإمداد الجانب الليبي بالرخام المصري، الذي يتميز بجودة وتنافسية عالية جدا.

وأوضح الأفندي انه تم توقيع بروتوكول تعاون مع غرفة درنة التجارية والصناعية والزراعية، وسيتم خلال الفترة المقبلة تبادل الخبرات وتنظيم المؤتمرات الاقتصادية لزيادة التبادل التجاري، والمشاركة في إعادة إعمار ليبيا.

وقال حسن سليمان الديباني، رئيس الغرفة التجارية بدرنة، أنه يرحب بالتعاون مع غرفة المنيا التجارية وأن العلاقات الطيبة بين البلدين ممتدة منذ الأزل، وأن توقيع البروتوكول يأتي انطلاقا من خلق حالة تكامل بين البلدين، وتحقيق الاستفادة المشتركة بينهما.

وأضاف “الديباني” أن محافظة المنيا تعد احد أهم مناطق المحاجر والرخام في مصر، وأنه من خلال اتفاقية التعاون سيتم استيراد الرخام المصري من خلال التعاون مع الغرفة، فضلا عن عدد كبير جدا من العمالة المصرية الموجودة في ليبيا من محافظة المنيا.

ولفت النظر إلى أن وزارة العمل الليبية ووزارة القوى العاملة المصرية اتفقتا على تسهيل إجراءات دخول العمالة المصرية لليبيا، مشيرا إلى انه سيتم دراسة سوق العمل الليبيي والتعاون من خلال غرفتي المنيا ودرنة على توفير فرص عمل بشكل منظم من خلال التعاون بين الغرفتين.

وقال إبراهيم الجراري، رئيس الغرفة الاقتصادية الليبية المصرية، أن الوفد الليبي بحث خلال زيارته لمصر العمل تسهيل حركة البضائع الليبية للسوق المصرية وكذلك دخول البضائع المصرية للسوق الليبية.

وأضاف “الجراري” أنه سيتم تنظيم معرض تجاري في ليبيا بحضور الشركات والمصانع المصرية لتعزيز التبادل التجاري، والوقف على الفرص الاستثمارية في الجانبين المصري والليبي.

وأوضح أن هذا البروتوكول يمهد لفتح السوق الليبية أمام تصدير الصناعة المصرية بكل قطاعاتها، حيث إن كل المشروعات التي ستقام في ليبيا، ستعتمد على المنتح المصري بما يعود على الاقتصاد المصري والصناعة المصرية بالإيجاب.

وتابع، نسعى في ليبيا من خلال التعاون مع الغرفة التجارية في الاستفادة من الخبرات المصرية في مجال ريادة الأعمال والمشروعات الصغيرة، التي قطعت مصر فيها باعا كبيرا.

 

مقالات ذات صلة