اخبار مميزة

«الدريجة»: وضع شبكة الكهرباء سيكون أسوأ من العام الماضي ما لم تنفذ صيانة عاجلة

أكد محسن الدريجة رئيس محفظة ليبيا أفريقيا للاستثمار سابقًا، أن وضع شبكة الكهرباء سيكون أسوأ من العام الماضي بحلول فصل الصيف، مالم يتم تنفيذ صيانة عاجلة للمحطات.
وقال الدريجة في منشور له، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: “إذا لم يتم الشروع في تنفيذ عملية صيانة لشبكة الشركة العامة للكهرباء ومحطات إنتاج الكهرباء بشكل عاجل، بحلول فصل الصيف سيكون وضع الشبكة أسواء من العام الماضي”.
وأضاف “في صيف 2022 لن يكون من الممكن النظر لها كشبكة كهرباء بل ستصبح مجموعة من المحطات المتفرقة التي تنتج الكهرباء في بعض المناطق”.
وتابع في منشور آخر “تكلفة وقود الكهرباء 2 مليار دولار سنوياً، تكلفة صيانة شبكة الكهرباء والمحطات القائمة 1.5 مليار دولار، والمحطات القائمة كافية لإنتاج 10.25 جيجا وات، بينما الكهرباء المنتجة لا تتجاوز 5.3 جيجا وات وانخفضت إلى 3.7 جيجا وات خلال فصل الصيف”.
واستكمل “أعلى مستوى طلب للكهرباء وصل 7.64 جيجا وات في أغسطس 2019. إذاً لا حاجة لبناء أي محطات جديدة وصيانة المحطات القائمة هي الأولوية”.
وواصل “مادام تكلفة وقود الكهرباء سنوياً وصلت 2 مليار دولار سنوياً، أو ما يعادل تزويد 200 ألف سكن بالطاقة الشمسة، ليس هناك جدوى من الاستمرار في استخدام الغاز والديزل لإنتاج الكهرباء ويجب التحول للمصادر المتجددة مثل الشمس”.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى