«المشري» في حماية قوات «المشير حفتر»

قدم خالد المشري، رئيس مجلس الدولة الاستشاري، وعضو تنظيم الإخوان المسلمين، إلى مدينة طبرق للمشاركة في أداء حكومة الوحدة الوطنية برئاسة عبد الحميد الدبيبة، اليمين الدستوري، أمام عقيلة صالح رئيس مجلس النواب، وبحضور عدداً من سفراء الدول ورئيس بعثة الاتحاد الأوروبي.

“المشري” الذي ظهر في الصف الأول من الجلوس، إلى جوار عبد الحميد الدبيبة ومحمد المنفي رئيس المجلس الرئاسي، حرص على مصافحة عقيلة صالح بعد جلسة أداء اليمين الدستورية.

وشارك أيضاً في الجلسة، عددٍ من النواب ونواب مصراتة، وعلى رأسهم رجل الأعمال النائب محمد الرعيض، وأخرين، ممن حرصوا على الجلوس في الصفوف الأولى أثناء حلف اليمين الدستوري.

ولم يدل “المشري” بكلمة أثناء الجلسة التي اقتصرت على كلمات المنفي وعقيلة صالح، إلى جانب أداء اليمين الدستوري من جانب وزراء حكومة الوحدة الوطنية.

وقبل أيام، تهكّم رئيس مجلس الدولة الاستشاري، خالد المشري، من مجلس النواب خلال مقابلة مع برنامج “تحت المجهر” عبر فضائية “الجزيرة” القطرية.

وأجاب المشري ردًا على سؤال بشأن دعم مجلس النواب للحرب التي شنها الجيش الليبي على المليشيات المسلحة وإعطائه الشرعية، قائلا: “السؤال أولا، هل يوجد مجلس للنواب؟”.

وأكمل رئيس مجلس الدولة، والقيادي في جماعة الإخوان المسلمين المدرجة على قائمة الإرهاب في ليبيا: “مجلس النواب لا يجتمع، وإذا اجتمع لا يكتمل النصاب، وإذا اجتمع بنصاب لا يتخذ قرارات صحيحة، ولا يوجد في الحقيقة مجلس نواب”.

وردًا على سؤال آخر عن موقف رئيس المجلس عقيلة صالح، قال المشري: “عقيلة صالح لا يملك من أمره شيئًا، وكل أمره خارج سيطرته”.

مقالات ذات صلة