وزير الصحة الجديد يتسلم مهامه من حكومة «الثني»

عُقد اليوم الأربعاء، بمدينة البيضاء في الجبل الأخضر، مراسم التسليم والاستلام لمهام وزير الصحة، حيث سلم الدكتور سعد عقوب وزير الصحة المكلف بالحكومة الليبية المؤقتة، مهامه كوزير للصحة إلى الدكتور علي الزناتي وزير الصحة الجديد بحكومة الوحدة الوطنية.

وحضر مراسم التسليم عدد من المسؤولين ومدراء الإدارات والمستشفيات والخدمات الصحية والبلديات، وبعض من الأعيان والمشايخ من مدن مختلفة.

وقال الدكتور عقوب في كلمة له: «تعتبر وزارة الصحة من أولى الوزارات التي قامت بالتداول السلمي للسلطة، وذلك بتسليم كل أملاك ومحتويات وإرث إداري لوزارة الصحة بالحكومة المؤقتة إلى الدكتور علي الزناتي وزير الصحة بحكومة الوحدة الوطنية، ونتمنى أن يكون هذا المثال يحتذى به من قِبل باقي الوزارات بالحكومة من أجل ليبيا ولم شملها وتضميد جراحها ووحدة أهلها وأرضها وترابها».

وفي أولى الخطوات العاجلة لوزير الصحة بحكومة الوحدة الوطنية الدكتور علي الزناتي، عقد الوزير أمس الثلاثاء، بديوان وزارة الصحة في العاصمة طرابلس، اجتماعه الأول.

وضم الاجتماع أغلب قيادات الوزارة، وتم خلاله مناقشة بعض الأمور العالقة بديوان وزارة الصحة والمتعثرة والعاجلة والتي من أهمها اعتماد الهيكل التنظيمي لديوان وزارة الصحة، واعتماد الملاك الوظيفي، كما تطرق إلى مناقشة خطة عمل الإدارات للعام 2021م.

أكد أ.د الزناتي على ضرورة الالتزام والتعاون بين جميع الإدارات في الوزارة من أجل أداء مهامها على أكمل وجه، وذلك لتخطي جميع المشاكل والعقبات المتراكمة التي تواجه القطاع.

وأوضح أ.د الزناتي أن “هدفنا الأسمى هو رفع المعاناة عن كاهل المواطن الليبي، وتقديم مستوى خدمات صحية تلائم وتليق بتطلعات المواطن الليبي”.

مقالات ذات صلة