“استئناف طرابلس” تصدر حكما بإعدام “النفار” رميا بالرصاص لانضمامه للجماعات المتطرفة

إصدارت محكمة استئناف طرابلس ، حكما حضوريا علي المتطرف محمد التواتي محمد النفار ،  من مواليد 1982 سكان مدينة جالو بالإعدام رميا بالرصاص ، لانضمامه إلى مجموعات متطرفة ومقاتلته القوات المسلحة العربية الليبية في مدينة بنغازي والصادر في 2 فبراير 2021 .

وقد ألقى مكتب التحري والمتابعة بجهاز المباحث العامة، على المتطرف بداخل ورشة في منطقة جنزور خلال يناير 2019 ، و كان من ضمن أفراد جهاز حرس المنشآت  النفطية وتحديدا في حقل الطفل ومنها التحق بالمجاميع المتطرفة عن طريق البر مرورا بمدينة ( اجدابيا ) ومنها إلى مدينة بنغازي 2014 .

و تلقي مبلغ مالي نظير قتاله ضد القوات المسلحة العربية الليبية ومقدراه 6500 دينار ليبي ،  أصيب مرتان وقد تلقي علاج في تركيا و تونس عبر مدينة ( مصراتة ) وإحدى الإصابات التي تعرض لها قد قتلا اثنين كانا يرافقاه وهم ( أنيس العياد و ياسر الشويهدي ) ، وكان خلال الإصابات كان ينتقل عبر البحر بجرافة من بنغازي الي مصراتة ومن ( مصراتة)  إلى ( تركيا ) وكما أن تواجد لفتره خلال إصابته وتلقيه العلاج في كامبو مصنع الحديد في مدينة مصراتة .

وتحدث النفار عن جلب العناصر الأجنبية التكفيرية لمقاتلة القوات المسلحة في مدينة بنغازي وتفخيخهم المنازل والمباني العامة لعرقله الجيش،و شارك في الهجمات الإرهابية التى استهدفت الهلال النفطي ومدينة اجدابيا ومناطق شرق مدينة اجدابيا .

مقالات ذات صلة