وزير الصحة يمهل “سبها الطبي” شهرا للإصلاح أو التنحي ويقرر تدوير الأدوية والأجهزة بين المستشفيات

قام علي الزناتي، وزير الصحة بحكومة الوحدة الوطنية، بزيارة لعدة جهات تابعة لقطاع الصحة بمدينة سبها رفقة مدراء الإدارات بوزارة الصحة.

واشتملت جولة الوزير والوفد المرافق له، زيارة إلى مركز سبها الطبي والقيام بجولة في كل الأقسام والمباني، والاطلاع على سير العمل داخل المركز ، كما منح الوزير، مهلة شهر لإدارة مركز سبها الطبي إما الإصلاح أو التنحي،  وأعطى تعليماته العاجلة بسحب مشروع  أبراج المركز المتوقفة من الجهة المنفذة (بالتراضي)، وتكليف إدارة المشروعات بالوزارة باستكمال المشروع.

وأصدرت الوزارة تعميم وزير الصحة رقم (4) لسنة 2021م إلي مدراء المستشفيات التعليمية والعامة ،و مدراء المستشفيات القروية، و مدراء إدارات الخدمات الصحية، و  مدراء مراكز الخدمات الصحية، بشأن منح الإذن بتدوير الأدوية والأجهزة والمعدات الطبية .

وجاء نص التعميم كالتالي: “من خلال قيامنا بمرجعة التقارير المعدة حول المخزون من الأدوية والأجهزة والمعدات والمستلزمات الطبية،  لا حظنا أن هناك تكدس مخزون بعض الأصناف لدى عدد من المستشفيات والإدارة والمراكز الصحية في المقابل، ولاحظنا أن هناك مستشفيات وإدارات ومراكز صحية تعاني من نقص لذات الأصناف مما يعكس سياسة غير واقعية في توزيع الاحتياجات من الأدوية والأجهزة والمعدات والمستلزمات الطبية ، سياسة من شأنها أن تؤدي لانتهاء صلاحيتها لدى بعض المخازن وهو ما يشكل صورة من صور إهدار المال العام ، وبالمقابل تؤدي إلى عجز بعض المستشفيات والمراكز والإدارات الصحيةٌ عن تقديم الخدم للمواطن على الوجه المطلوب”.

وتابع التعميم:” وللأهمية فإننا نوجه الجميع إلى ضرورة إتباع سياسة علاجية يتم من خلالها تدوير وتوزيع المخزون من الأدوية والأجهزة والمعدات والمستلزمات الطبية بين مختلف المستشفيات والإدارات والمراكز الصحيةٌ وفق الاحتياجات، وفي الحدود التي تسمح بعدم توقف أو تعثر الخدمة الطبية من جهّ وبعدم انتهاء صلاحية الأصناف داخل المخازن، دون الاستفادة منها من جه أخرى ،على أن تتم مراعاة أحكام القانون المالي للدولة ولائحةٌ الحسابات والمخازن في كافة عمليات تدوير وتوزيع الأصناف”.

 

 

 

 

مقالات ذات صلة