مديرة مكتب “الصحة العالمية”: الصراعات أثرت على الصحة النفسية للشعب الليبي

قالت مديرة مكتب منظمة الصحة العالمية في ليبيا، إليزابيث هوف، إن «الشعب الليبي بمختلف فئاته العمرية تأثر نفسياً بسبب الصراعات التي استمرت قرابة عشر سنوات».

وحول أعداد المرضى النفسيين الذين وثقتهم المنظمة، في ليبيا، قالت هوف في تصريحات صحفية رصدتها “الساعة 24”: «لا توجد أي آلية للإبلاغ عن بيانات الصحة النفسية».

يشار إلى أن بيانات مستشفى الرازي للعام الماضي كشفت أن نسبة 24% ممن ترددوا على عياداتها الخارجية والأقسام الإيوائية كانت لمرضى جدد، و76% لمترددين سابقين.

أما فيما يتعلق بالشرائح العمرية، فإن 90% من المرضى تتراوح أعمارهم ما بين 19 إلى 50 عاما أو أكثر قليلاً، ويحتل الرجال الشريحة الأكبر منهم، وهي الفئة الأكثر تعرضاً لتأثيرات الحرب بشكل مباشر أو غير مباشر.

وقالت منظمة الصحة العالمية في بيان لها، إن واحداً من كل 5 أشخاص في أماكن النزاع بليبيا يعاني من مشاكل تتعلق بالصحة العقلية، ما يتطلب في كثير من الأحيان المساعدة من اختصاصيين، فيما تعاني ليبيا نقصاً في المستشفيات اللازمة لاستقبال هذه النوعية من المرضى.

مقالات ذات صلة