«البيوضي»: «هدية رمضان» خطوة إيجابية تؤكد نوايا «الدبيبة» تجاه تحسين ظروف الليبيين 

قال الناشط السياسي من مصراتة سليمان البيوضي، قد يرى البعض أن “مشروع هدية رمضان الذي أطلقه رئيس الحكومة رفقة عدد من أصحاب الشركات الخاصة والعامة لا يتماشى مع واقعنا، خصوصا وأن الحكومة تطلب ميزانية بمائة مليار دينار”.

وأضاف “البيوضي”، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: أن البعض “قد يذهب لاتهام رجال الأعمال وذممهم وكلها انتقادات مقبولة وطبيعية “، مردفًا “لكن هذه الخطوة إيجابية جدا وتؤكد نوايا الدبيبة تجاه تحسين ظروف الناس والأهم أنها فتح الباب الواسع نحو الشراكة والتكافل المجتمعي”.

وتابع؛ “هذه الخطوة ستنعكس بشكل إيجابي على آلاف الأسر الليبية المعوزة والمفقرة”، مستطردًا أن “المجتمع الليبي مليء بالمآسي الإنسانية التي أنتجتها سنوات من العنف وخلقت طبقة واسعة من المعدمين والتوجه نحو الإعتناء بهم وتحسين ظروفهم تستحق التشجيع والاحترام”.

وختم  “البيوضي”، أنه “رغم ذلك سيبقى أمام الحكومة مسيرة شاقة لمعالجة التشوه الإقتصادي وإيقاف تآكل الطبقة الوسطى في ليبيا من تمثل عماد الدولة ونهضتها في كل مكان “.

مقالات ذات صلة