السنوسي إسماعيل لـ«صنع الله»: فزان مهما ضعفت فلن تسكت على حقوق الشباب العاطلين

هاجم المتحدث السابق باسم مجلس الدولة الاستشاري، السنوسي إسماعيل، مصطفى صنع الله، بسبب التعيينات التي أجراها مؤخرا داخل المؤسسة الوطنية للنفط، وتجاهل فيها تعيين أبناء فزان.

وقال إسماعيل، في منشور له، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: “مصطفى صنع الله نشكروه يعكر ويا ليتنا التزمنا بالحكمة الفزانية: «صاحبك ما تشكره إلى أن يموت”.

وأضاف “مصطفى صنع الله يتلاعب بالتعيينات وكالعادة يتجاهل الجنوب. إقليم فزان الذي تفرق أهله بين لاهث وراء مصالحه الشخصية وبين من يقدم حقده القديم الذي ورثه من أجداده على مستقبل أبناءه؛ يا صنع الله صحة لأمك إللي جاباتك”.

وتابع “نلقى أنك زيد عطينا على رؤوسنا نحن الفزازنة ما دمنا نفرط في حقوقنا فهي حلال لك ولأمثالك من المسئولين المستكبرين المتجاهلين لحقوق الليبيين الدرجة الثانية = (مواطني فزان)”.

واستطرد “لكن عليك أن تتوقع أن فزان مهما تضعف فإن فيها رجال لن يسكتوا على حقوق الشباب العاطلين عن العمل في فزان منجم النفط والغاز والماء والذهب والكريستال؛ تلك الثروات التي تتقاسمها حالياً دولة مركزية مقيتة ظالمة؛ وعصابات أجنبية إجرامية مسلطة”.

واستكمل “مع احترامي لكل من ورد اسمه في قرار التعيين من الشباب الليبي الذي يستحق بلا شك التعيين؛ وقد محوت الأسماء الواردة مراعاة للخصوصية؛ ومع اسفي لشبابنا من فزان الذين ليس لهم في ذلك نصيب”.

وأصدر صنع الله، قرارا منذ عدة أيام يقضي بتعيين بعض الأسماء داخل شركة مليتة للنفط والغاز، وتسكينهم بالوظائف الشاغرة، كما نص القرار على أنه في حالة عدم توافر وظائف شاغرة لهم، يعتبر هذا القرار بمثابة اعتماد وظائف جديدة لهم.

مقالات ذات صلة