«حويلي»: أنجزنا 90% من القاعدة الدستورية للانتخابات وفي انتظار اعتمادها رسميا

أكد عبد القادر حويلي، عضو اللجنة القانونية المنبثقة عن ملتقى الحوار الليبي، أن الأمور تسير في نصابها ولن تتعثر الانتخابات المقررة في 24 ديسمبر المقبل.

وقال حويلي، في تصريحات لوكالة «نوفا» الإيطالية للأنباء: “إن اللجنة القانونية لملتقى الحوار السياسي أكملت 90% من القاعدة الدستورية التي ستقام عليها الانتخابات، وفي انتظار أن تعقد البعثة الأممية اجتماعا للملتقى لاعتمادها رسميا”.

وأضاف “القاعدة الدستورية التي سيعتمدها ملتقى الحوار الليبي يفترض أن تبقى احتياطية في حال لم يصوت مجلس النواب على القاعدة المتفق عليها بين أعضاء اللجنة الدستورية في اجتماعاتهم بالغردقة”.

وتابع “أعضاء مجلس الدولة يفضلون أن تكون الانتخابات مستندة إلى دستور، وليس قاعدة دستورية، كما أنه من الصعب للغاية تنظيم استفتاء على الدستور في ظل هذا الوقت القصير جدا على الانتخابات”.

واستطرد “اقترحنا في اجتماع القاهرة الأول والغردقة أن يمرر الدستور على مجلسي الدولة والنواب؛ لاعتماده دون استفتاء؛ لكسب الوقت، إلا أن مجلس النواب رفض المقترح، وأصر على الاستفتاء”.

واستكمل عضو مجلس الدولة الاستشاري “يجب وضع ترتيبات أمنية لدعم الانتخابات، خاصة بالمنطقة الشرقية، أما الدعم المادي فقد خصصت الحكومة 100 مليون دينار لدعم مفوضية الانتخابات”.

وكانت اللجنة الدستورية عن المجلسي الاستشاري والنواب، قد اتفقت على قاعدة دستورية وتعديل الإعلان الدستوري في اجتماعها الثاني بالغردقة، وقد صوت عليها المجلس الأعلى للدولة بخلاف مجلس النواب.

مقالات ذات صلة