فرج زيدان: المؤسسة العسكرية بالمنطقة الغربية تضم في أغلبها تشكيلات مسلحة غير نظامية

أكد المحلل السياسي، فرج زيدان، أن الحديث عن المؤسسة العسكرية الليبية يتطلب التمييز بين مستويين مهمين.

وقال  «زيدان» في مداخلة تلفزيونية على قناة العربية “الحدث”، إنه عند الحديث عن المؤسسة العسكرية يجب أن نميز بين مستويين الأول: السياسي، والثاني: التشغيلي الذي تتحكم فيه اللجنة العسكرية المشتركة لجنة (5+5)”.

وأضاف أما “المستوى السياسي العام الذي يتحدث عن توحيد المؤسسة العسكرية، فهذا منصب يناط بمن يشغل منصب القائد الأعلى للقوات المسلحة آلا وهو المجلس الرئاسي الجديد”.

وتابع؛ «زيدان» أن ” القيادة العامة للقوات المسلحة المتواجدة في مدينة بنغازي هي لا تقود جيش فقط للمنطقة الشرقية، وفقًا للإحصائيات والأرقام، فثمة عدد كبير جدًا من الضباط  العسكريين ممن ينتمون  للمنطقة الغربية والجنوبية هم تحت إمرة القيادة العامة للقوات المسلحة”.

وأردف أنه ” وفي المقابل هناك بعض العسكريين، مثلا عندما نتحدث عن المهدي البرغثي، وجاد الله العبيدي سابقًا، وبعض القيادات العسكرية الموجودة في المنطقة الغربية، ولكنها في إطار المشروع السياسي، فإنها تنتمي  لما يسمى برئاسة أركان في المنطقة الغربية “.

وأكمل،  «زيدان» “هذا إلى جانب مسألة أخرى، وهو أن العدد الذي تتكون منه المؤسسة العسكرية في المنطقة الغربية العدد الكبير فيه من التشكيلات المسلحة غير النظامية، بخلاف القيادة العامة للقوات المسلحة التي القوام الكبير فيها للعسكريين النظاميين إلى جانب القوات المساندة”.

وأوضح أن ” ما حصل اليوم من اجتماع في طرابلس بين المنفي ومحمد الحداد، جاء للحديث عن مسألة فتح الطريق الساحلي، لأن ثمة إشكالية هناك بعض المليشيات المسلحة التي تحاول عرقلة هذه المسألة”، مستطردًا أن ” في المنطقة الغربية هناك تحديات كبيرة جدا تواجه أفراد المؤسسة العسكرية إذا ما قارنها بالقيادة العامة للقوات المسلحة التي تمتلك القيادة والانضباط”.

مقالات ذات صلة