ليبيا تشارك في الدورة الـ«17» لحقوق الإنسان بمنظمة التعاون الإسلامي

شاركت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا ومنظمة التعاون والإغاثة العالمية، في أعمال الدورة (17) للهيئة الدائمة المستقلة لحقوق الإنسان بمنظمة التعاون الإسلامي التي تعقد افتراضياً خلال الفترة من 28-31 مارس2021م بالمملكة العربية السعودية.
وضم الاجتماع رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا أحمد حمزة، والدكتورجمال المبروك الغرابلي، مستشار اللجنة الوطنية لحقوق الانسان لشؤون القانون الدولي، ورئيس منظمة التعاون والإغاثة العالمية.

ودارات مداولات خاصة حول لدروس المستخلصة من خبرات وتجارب الدول الأعضاء، حيث تناقش هذه الدورة ثلاثة دراسات موضوعية حقوق المهاجرين من منظور إسلامي ومنظور حقوق الإنسان ودور القضاء في حماية وتعزيز الموارد البشرية وتعزيز وحماية الموارد البشرية في مكافحة الإرهاب.
وتطــرقت مداولات وأعمال الدورة إلى وضعية حقوق الإنسان في فلسطين وغيرها من الأراضي العربية المحتلة، كما تطرقت إلى عروض الخبراء الدوليين حول موضوع الدورة وهو (تعزيز وحماية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة).
وتمت المناقشات بين أعضاء الهيئة وممثلين دول الأعضاء والدول ذات الصفة المراقب في منظمة التعاون الإسلامي ومؤسساتها الوطنية المعنية بحقوق الإنسان.
وناقشت الدورة الحقوق المدنية والسياسية والاقتصادية الاجتماعية، والثقافية في الدول الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي والتي من بينها الحقوق الإنسانية للمرأة، حقوق الطفل، الحق في التنمية، التثقيف في مجال حقوق الإنسان.

كمـــا نـاقشت أوضاع وقضايا حقوق الإنسان المدرجة وعلى جدول الأعمال المنظمة والمهام التي أوكلها إليها مجلس الوزراء الخارجية والتي من بينها مكافحة ظاهرة الإسلامفوبيا والتحريض على الكراهية والعنف، ووضعية حقوق الإنسان في الدول الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي، ووضعية حقوق الإنسان للأقليات والمجتمعات المسلمة في الدول غير الأعضاء في المنظمة بما فيها ميانمار وجمهورية أفريقيا الوسطى وأوروبا والولايات المتحدة الأمريكية.

مقالات ذات صلة