البعثة الأممية: نرحب بعملية إطلاق الأسرى وأملنا أن تكون بداية للمصالحة الشاملة

رحبت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بإطلاق محتجزين في مدينة الزاوية من عناصر الكتيبة «107 مشاة» التابعة للقيادة العامة، اليوم الأربعاء، آملة أن تشكل هذه المبادرة بداية لمصالحة وطنية شاملة.

وقالت البعثة عبر صفحتها على «فيسبوك» إنها «ترحب بالجهود التي تبذلها حكومة الوحدة الوطنية بشأن المصالحة الوطنية، والتي انطلقت اليوم بإطلاق سراح 107 من المعتقلين من قبل مدينة الزاوية».

وأثنت البعثة «على مساهمة أعضاء ملتقى الحوار السياسي الليبي ومديرية أمن الزاوية وشيوخ القبائل وأهل الزاوية في هذه المبادرة»، مؤكدة «التزامها بمواصلة دعم هذه الجهود بناءً على طلب حكومة الوحدة الوطنية».

وأضافت البعثة أنها «تأمل أن تشكل هذه المبادرة بداية لمصالحة وطنية شاملة واستعادة النسيج الاجتماعي الليبي»، داعية «إلى إطلاق سراح جميع المعتقلين قبل بداية شهر رمضان المبارك».

مقالات ذات صلة