امغيب: يصعب إجراء انتخابات نزيهة في ظل وجود تهديد وخوف من المليشيات

أكد عضو مجلس النواب الليبي سعيد امغيب، ضرورة تهيئة حكومة الوحدة الوطنية المواطنين للانتخابات.

وقال امغيب في تصريحات صحفية رصدتها “الساعة 24″، إن الحكومة عليها أن تعمل أولاً على توحيد المؤسسات، ودفع رواتب المواطنين، ورفع المعاناة عن الأسر الكادحة، والعمل بكل قوة على تهيئة ظروف معيشية ملائمة للشعب الليبي قبل حلول شهر رمضان وحلحلة مشاكل الكهرباء والوقود التي أرهقت المواطن الليبي حتى يستطيع المواطن استيعاب فكرة الانتخابات.

وأشار النائب البرلماني إلى أنه بعد حل مشكلات المواطنين الليبيين يمكن التفكير في خطوات عملية جادة من الحكومة للوصول إلى يوم الانتخابات في 24 ديسمبر المقبل.

وحول المسار العسكري، أوضح امغيب أن دعم المسار العسكري أحد أهم مهام المجلس الرئاسي، مشيراً إلى أنها خطوة مهمة للغاية في الفترة الحالية، والتي يجب أن تسبق موعد الانتخابات.

ونوه النائب البرلماني إلى صعوبة إجراء الانتخابات نزيهة بأي حال من الأحوال في غياب جيش موحد يؤمّن الحدود، ويوفر الأمن للناخب دون خوف أو تهديد من أي مجموعة مسلحة أو مليشيا.

مقالات ذات صلة