«بعيو»: أيها الليبيون المتفاخرون بدول أخرى متى تفهمون أنكم بالنسبه لهم خزينة مال؟

قال رئيس المؤسسة الليبية للإعلام محمد عمر بعيو:” أيها الليبيون المتفاخرون على بعضكم بدول أخرى، والمتناحرون مع بعضكم  خدمةً لدول أخرى، متى تفهمون أنكم بالنسبة لهم خزينة مال ومجال أعمال في بحار ماء ورمال؟”.

وتابع بعيو في منشور له عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»:« أفيقوا يرحمكم الله فقد وهبكم الله خيراتٍ تُغنيكم عن الآخرين إلى يوم الدِين».

وكان محمد بويصير، المحلل السياسي الليبي الأمريكي، المقرب من «حكومة السراج» المنصرمة قد قال:« لا اعتبر الجنسية الأمريكية أو الكندية مسبة، فأنا أمريكى الجنسية “اختيارا وليس اضطرارا ولكنى  أجاهر بذلك ولا أخفيه”.

وتابع بويصير، المعروف عنه تأييده للغزو التركي على ليبيا، في منشور له عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»:« لم أقبل أى تكليفات حكومية حتى لا اضطر للكذب فى ظل القانون الذى يمنع الحاصلين على الجنسية الأجنبية من تقلد المناصب العليا، ولكنى لا أحب أيضا أن أخدع من قبل أحد».

وزعم:” أما تلغوا هذا القانون أو أن تلتزموا به، وأن ثبت أن أى من أعضاء السلطة يحمل جنسية أجنبية لابد من التوجه للقضاء، هكذا أعرف الشعوب”.

واستطرد:” توضع القوانين لتلتزم بها وليس لانتهاكها حسب المزاج والدفاع عن منتهكيها ولا تعشق من يحاول تضليلها بل تعاقبه، أما القطعان فى المجتمعات التى تعيش خارج الزمان فقانونها هو  “عصاة الراعى وعلفه، ونحن لا نريد أن نكون منها”.

مقالات ذات صلة