دي مايو: ليبيا حققت أهدافا لا يمكن تصورها وطريق استقرارها لا يزال معقدا

وصف وزير الخارجية والتعاون الدولي الإيطالي، لويجي دي مايو، تشكيل حكومة الوحدة الوطنية برئاسة عبدالحميد الدبيبة في ليبيا بأنها «خير علامة على إرادة الليبيين للتغلب على الخلافات بالحوار وليس في ساحة المعركة».

وأضاف دي مايو في إحاطة إلى مجلس الشيوخ الإيطالي في العاصمة روما حول خطط وزارة الخارجية، اليوم الأربعاء، إن ليبيا «في مرحلة حاسمة من انتقالها السياسي ومسيرتها على طريق الوحدة الوطنية» وفق ما نقلته وكالة الأنباء الإيطالية «آكي».

وقال دي مايو في إحاطته لمجلس الشيوخ الإيطالي إن «ليبيا شهدت تحقيقاً لأهداف لا تصدّق، كانت الأمم المتحدة قد وضعتها لأجلها»، لكنه نبه إلى أنه «لا ينبغي خفض مستوى يقظتنا من ناحيتها أبداً».

وأشار إلى أن «هذه أهداف لم يكن بالإمكان تصورها حتى بضعة أشهر مضت. كنا نؤمن بالجهود الدبلوماسية وقد سادت بالفعل». واختتم محديثه مكررا التنبيه بالقول: «لكن يجب ألا نتخلى عن حذرنا، فالطريق إلى تحقيق الاستقرار في ليبيا لا يزال معقدةً».

 

مقالات ذات صلة