رئيس نقابة “التشييد والإنشاءات” يضع شرط لمشاركة روسيا في إعادة إعمار ليبيا

كشف المستشار عبد المجيد محمد كشير رئيس النقابة العامة للبناء والتشييد والإنشاءات بدولة ليبيا، إن ليبيا ترحب بالمشاركة المحتملة للشركات الروسية في إعادة بناء البلاد بعد عشر سنوات من عدم الاستقرار.

وأضاف كشير في تصريحات لوكالة “سبوتنيك”:” نرحب بالشركات الروسية بشرط أن تتعاون مع الشركات الوطنية الليبية بهدف تبادل الخبرات وتدريب المتخصصين الليبيين الشباب، ولم تتواصل الشركات الروسية حتى الآن مع النقابة بعروض تعاون”.

وتابع كشير، أما بالنسبة للشركات الروسية التي ترغب في المساهمة في الترميم، إذا، وبدون أدنى شك، فإن روسيا هي الشريك الرئيسي في بناء الدولة الليبية، ويعود تاريخ تعاوننا إلى عقود مضت، فنحن نرحب بهذا، و فيما يتعلق بالبناء وإعادة الإعمار، لم تسجل نقابة عمال البناء أي طلبات من أي شركة روسية في الوقت الحالي، ولم تقدم أي طلبات رسمية للنقابة من أجل الحصول على تصريح عمل وفقًا للتشريعات المعمول بها في ليبيا.

مقالات ذات صلة