وزير النفط: لا نتوقع تكرار الحرب والقطاع النفطي سيحصل تمويلات كافية لحفظ الإنتاج

أكد محمد عون، وزير النفط والغاز في حكومة الوحدة الوطنية، أن المؤسسة النفط الوطنية في طريقها للحصول على أموال كافية من الحكومة العضو في منظمة أوبك للحفاظ على إنتاجها من الخام على مدار العام.

ونقلت وكالة بلومبيرغ الأمريكية، اليوم الأربعاء، عن «عون» قوله: «هناك تخصيص معقول للأموال لأنشطة قطاع النفط، نعتقد أنه قد يكفي للأشهر العشرة المتبقية من عام 2021».

وبحسب الوكالة من المقرر أن تحصل المؤسسة الوطنية للنفط على ثلث إجمالي الإنفاق التنموي في الميزانية الجديدة، حيث إن إعادة تأهيل قطاع الطاقة وهو الأكبر في إفريقيا من حيث احتياطيات النفط وهو أولوية للحكومة بعد أن ترك الصراع الموانئ وخطوط الأنابيب والحقول متضررة ومهملة.

وقال عون إن الوزارة ستقدم الدعم الحكومي والمالي واللوجستي المطلوب للمؤسسة الوطنية للنفط، موضحا أن هناك العديد من الأمور التي تحتاج إلى حل، وأشار إلى أن القضايا المهمة تشمل الأمن في حقول النفط وإعادة تنشيط الآبار وتحديث خطوط الأنابيب.

وشكك وزير النفط والغاز في حكومة الوحدة الوطنية في استئناف القتال في الدولة الليبية، قائلا: «نحن لا نتوقع أو نخطط للحرب في بلادنا، لقد عانى شعبنا من الصراعات والحروب».

مقالات ذات صلة